الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخوللوحة الادارة

شاطر | 
 

 متى تبداْ الثورة الامازيغية !!!?

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 

هل انت مع التورات ?
نعم
100%
 100% [ 3 ]
لا
0%
 0% [ 0 ]
مجموع عدد الأصوات : 3
 

كاتب الموضوعرسالة
Amazigh
أميضري جديد
أميضري جديد
avatar

الجنس : ذكر
الجدي
مـسـاهـماتـي : 19
رصيدي : 52
سـمـعـتـي : 4
تاريخ التسجيل : 13/06/2011
عــمــري : 27
الموقع : www.facebook.com

مُساهمةموضوع: متى تبداْ الثورة الامازيغية !!!?   5/16/2012, 15:54





نيران الانتفاضات الشعبية تشتعل تحت اقدام الانظمة الدكتاتورية , الرجعية في جزء من شمال افريقيا ومصر, رغم عفويتها ومصيرها المجهول ودخول سماسرة السياسة حلبة الصراع لاحراز مكاسب شخصية على حساب الشعب الثائر , الا ان المنتفضين ارغموا الدكتاتور بن علي على الرحيل والدور على المستبد مبارك المتشبث بالسلطة وبكل الوصفات الممكنة الى اخر رمق . الظروف الموضوعية لاشعال الانتفاضات الشعبية والثورات التحررية من الانظمة الاستبدادية والاستطانية موجودة و مرتبطة بالحالة الموضوعية السياسية والاقتصادية والاجتماعية داخل بلدان هاته الانظمة الاستغلالية والاستبدادية , ازمات هذه الانظمة وتحمل الشعب الكادح تبعاتها و فشل السياسة الضبابية المنتهجة من طرف السلطة المستبدة , يؤدي الى اندلاع الانتفاضات الشعبية وتبقى لحظة البدئ هي الحاسمة , لكن عفويتها وغياب القيادة الثورية وضبابية اهدافها يجعلها فريسة سماسرة السياسة , الحالة التونسية طرية , تبديل الاشخاص والادوار وبقي النظام الاستغلالي منتج الازمات لم يتغير. كما سبق ان قلنا الاطاحة بمشايخ الانظمة الوراثية التوتلتاريا عمل ثوري وبداية لمشوار النضال والاستفادة من التجارب السابقة . الحالة التونسية والمصرية ليستا في معزل عن بلدان الجوار , فالوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي في شمال افريقيا لا يختلف من بلد لاخر والاستبداد الممارس على الشعوب لا يختلف الا في الوسائل والطرق المنتهجة , اذا فالظروف الموضوعية موجودة والحالة الثورية قائمة ( مع غياب العامل الذاتي ) ولكن السكون ما زال يخيم على بلدان الجوار الا بعض الاحتجاجات الظرفية والمحتشمة وسريعة الاحتواء , فهل ننتظر لحظة اندلاع الشرارة ؟ في غياب العامل الذاتي , فاعل الثورة وقائد الثورة , يستحيل قيام ثورة على النظام الاستغلالي وتغيير العلاقات الاجتماعية والانتقال من تشكيلة اقتصادية – اجتماعية قديمة الى تشكيلة جديدة .لكن التحول اليمقراطي وارد بضغط من الشارع المنتفض . الشعب الامازيغي لا يتعرض للاستغلال الطبقي وغياب العدالة الاجتماعية فحسب والاضطهاد السياسي بل هو معرض كذلك للاضطهاد القومي , يتعرض للعنصرية , الاقصاء والتهميش , فهو من تتوفر فيه شروط الانتفاض ضد الاضطهاد الاستطاني وتحقيق الاستراتيجية المرحلية , الانتفاضات الظرفية وغياب النفس الطويل قد بينت التجارب فشلها , فعلى سبيل المثال لا الحصر انتفاضة صفرو وسدي افني , خسائر في الارواح وقمع وتعذيب واعتقالات , …ورغم ذلك لم يتحقق شيئ من المطالب التي قامت من اجلها الانتفاضة , بسبب غياب الاستمرارية في الانتفاض وحياد جزء من المواطنين و خيانة التنظيمات السياسية الاستطانية وغياب المساندة من المواقع الاخرى او بالاحرى قيام الانتفاضات في اماكن مختلفة وفي وقت واحد ومتقارب يصعب على اجهزة القمع المخزنية احتواْها واخمادها , اكيد ان الالة الاعلامية المخزتية لها دورها في تشر الوعي المغلوط والاكاذيب والاختلاقات بغية تشتيت الشعب الامازيغي وزرع التفرقة في صفوفه , هذا سوسي وهذا ريفي ,و …., انتهاج السياسة الاستعمارية فرق تسد , لاستمرار الوضع على ما هو عليه , الاضطهاد القومي والاجتماعي واستمرار حالة السكون . الحياة اليومية الصعبة والقاسية لشعبنا بغياب ادنى شروط الحياة الكريمة وغياب الحرية التي جعلته فعلا امازيغيا , سيدرك عاجلا او اجلا ان فقره وعبوديته ليست قدر من عند الله كما تعود سماعه من ابواق خدام النظام الرجعي الاستبدادي خطباء اوكار التنويم المغنطيسي , بل سيدرك ان فقره وعبوديته نتيجة اغتناء الطبقة السلطوية الظالمة والمستبدة و اكيد سننتظر لحظة اندلاع الشرارة , فليس لشعبنا ما يخسره الا قيوده و اليحزم الطغاة حقائبهم , فالهيكل المقدس في انتظارهم . فشعبنا في ليبيا يعيش تحت رحمة ابشع نظام عنصري في العصر الحاضر , فقد عزل الامازيغ عن العالم ومعرضين في كل لحظة للاعتقال والتعذيب والمحاكمات الصورية والتهم جاهزة , الخيانة والجسوسية ومعرضين كما في باقي دول الجوار للتهميش والاقصاء والعنصرية والاستبداد , فظروف الحياة متشابهة الى حد ما في كل المناطق الامازيغية , انعدام البنية التحتية والخدمات والمرافق الاجتماعية وارتفاع معدل البطالة والاقصاء الثقافي والسياسي و …ففي المناطق الامازيغية تلد الامهات على جوانب الطرق قبل الوصول الى اقرب مستشفى بسبب وعورة المسالك الطرقية وبعد المسافة , في المناطق الامازيغية يموت الاطفال بردا بسبب الفقر والحاجة , في المناطق الامازيغية تنتشر الامية والامراض الاجتماعية , في المناطق الامازيغية تصادر اراضي الفلاحين الصغار واراض القبائيل وفي هذه المناطق ترى الاذلال اليومي يسبب السياسة العنصرية للنظام الاستطاني , الوضع الامازيغي على شفرة الاندلاع ولاينتظر الا اللحظة الحاسمة , فمتى تنضج هاته اللحظة وينتفض شعبنا ضد الطغاة وانظمتهم الاستطانية الوحشية ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Amazigh
أميضري جديد
أميضري جديد
avatar

الجنس : ذكر
الجدي
مـسـاهـماتـي : 19
رصيدي : 52
سـمـعـتـي : 4
تاريخ التسجيل : 13/06/2011
عــمــري : 27
الموقع : www.facebook.com

مُساهمةموضوع: رد: متى تبداْ الثورة الامازيغية !!!?   5/16/2012, 16:34

موقعنا الجديد:http://imider.fr.ma
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
متى تبداْ الثورة الامازيغية !!!?
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب الجنوب الشرقي :: 

@ الـمـنـتـدى الأمــازيــغـــي @

-
انتقل الى: