الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخوللوحة الادارة

شاطر | 
 

 منجم إميضر: بين الخوف الدائم وسياسة التخويف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yassin



الدولة : Imider
الجنس : ذكر
مـسـاهـماتـي : 17
رصيدي : 42
سـمـعـتـي : 2
تاريخ التسجيل : 16/07/2011

مُساهمةموضوع: منجم إميضر: بين الخوف الدائم وسياسة التخويف   7/20/2011, 04:05

منجم إميضر: بين الخوف الدائم وسياسة التخويف


لاشك
أن الساكنة المحلية بتنغير تتدكر جيدا حملة المناورات العسكرية الواسعة
النطاق التي شهدها جبل إغير؛أولا إبان الزيارة الملكية لمدينة ورزازات سنة
2002 ؛لما تسربت شائعات عن سرقة عظمى بمنجم إميضر ؛التي سرعان ما تم تجاوز
أمرها ونسيانه لأسباب مجهولة؛ طائرات هيليكبتر عسكرية" طلع هذا نزل هذا"
؛وسيارات الدرك الملكي دوما في الاستقبال. بعد ذلك بقليل شهدت المنطقة حملة
أخرى مماثلة من المناورات التي عرفت استقرار بعض الوحدات العسكرية لمدة لم
تقل عن 20يوما فوق جبل إغير؛ نصبت خلالها الخيام وبجوارها المعدات
المدرعات والدبابات وأيضا الطائرات؛ ولا أحد يجرؤ من الساكنة على الاقتراب
رغم أن المكان طريق مختصر يربط سكان مجموعة الدواوير بمركز المدينة. تم
ثالثا الحملة الأخيرة سنة 2010 التي لاتزال قائمة إلى اليوم.
لماذا هذا التواجد الأمني المكتف بين الفينة والأخرى وما مبرراته؟كيف يتم اختيار لحظاته؟
لماذا هذا التطويق الأمني الدائم لمنجم إميضر ؟وما السر في إشراف الجنرال بنسليمان شخصيا على الحملة الأخيرة؟
إن المتأمل في هذه الاسئلة التي توحي مند الوهلة الاولى بأن جوابها في
المتناول؛ويعرفه الصغير قبل الكبير من أبناء المنطقة؛ لابد وأن يخلص الى أن
القاسم المشترك بينها هو عنصرا الخوف والتخويف؛مما يضع إشكاليتنا المطروحة
أعلاه ضمن إشكال الخوف وموضوع السياسة؛أو بتعبير آخر كيف يتم تسخير شعور
الخوف لخدمة مصالح سياسية خاصة؟فعندما يشعر المخزن بالخوف؛أو يتنبئ لسحابة
سوداء تحدق في الأفق القريب؛أو خطر وشيك يمتله الشعب أو جزء من الشعب ويهدد
مصالحه ومصالح خاصة الخاصة؛و دون أن ينظر إلى ما مدى مشروعية المطالب
والتطلعات؛فإن المخزن يبادر دوما بالهجوم عملا بالقاعدة المعروفة أحسن
وسيلة للدفاع هي الهجوم؛ عوض الانتظار و الردوخ لمهمة الدفاع التي أتبتت
التجارب والمحطات التاريخية السابقة والمماتلة؛ أن المخزن يخرج منها دائما
بحكم عدالة المطلب منهزما منهك الأطراف؛فاقد لكل شيء؛ فاقد لرضا الجيران
وعطف الحلفاء؛بالتالي لا غرابة أن نرى المخزن ينشئ لنفسه عدوا
إفتراضيا؛يبرر ويفسر به سلوكاته الشادة؛من تطويق مبالغ فيه للمنجم وترهيب
مروع للقرى المجاورة والمدينة بكاملها ؛في محاولة لاقرار الهزيمة مسبقا في
نفوس الغيورين على وضع المنطقة وأهاليها قبل الدخول في أي صراع محتمل ؛حيت
يعمل على صناعة نوع من الخوف الجماعي الذي سيتراقى مع مرور الوقت الى تقافة
متداولة ومتنقلة من جيل الى جيل لحصر وإجهاض أي نهضة مرتقبة ؛ قد تعصف
بالعلاقة الحميمة بين المخزن و أبار الفضة؛ والاحتياطي الكبير المتوفر من
الثروة المعدنية والذي يؤمن استمرارية الاستغلال من جهة؛وتربع خاصة الخاصة
على قمم الهرم الاقتصادي؛ بشكل يضمن لهم دوما الانفراد بكل الوجبات السمينة
على المدى البعيد من جهة أخرى؛حيت ستتحول المنطقة بكاملها في المستقبل
؛خصوصا في علاقتها بهذا المنجم إلى كتلة بشرية مخطوفة على ظهر سفينة
المخزن؛بريئة و خائفة من المجهول؛تشقى وتتعب ملزمة الصمت؛ومشلولة
الحركة؛محرومة من حقوقها و خيرات أرضها؛ولغرض سحق إرادة الساكنة؛وفرض
الغايات المعادية؛من الطبيعي جدا أن يحل وزير الداخلية إبان التحاق السيد
عامل الإقليم ؛تم بعده الجنرال بنسليمان وقواته؛ لإضفاء هالة أسطورية لصراع
وهمي بين النظام؛ وعدوه المحبوب اللانظام والفوضى المزعومة ؛التي يؤسس
وجوده عليها في ذلك المكان؛وفي الحقيقة أن تواجده هناك لا يخدم سوى مصالح
خاصة الخاصة؛عن طريق إشرافه الخاص على سلامة الاستخراج والتصفية
والنقل؛بشكل يضمن وصول الأمانات إلى أصحابها بالتبني؛متجاهلين الحقوق
الاقتصادية لأصحابها الشرعيين المحرومين حتى من فرص الشغل بهذا المنجم.
هنا فعلا يتضح أن المخزن عندما يقيم الدنيا ولا يقعدها بدون أسباب حقيقية
وواضحة؛ فلشدة خوفه ؛لذا من الطبيعي أن يعمل في كل مرة على تلقيح المجتمع
بحقن من الخوف والفزع؛ويوهم من حوله بمدى قوته وجبروته اللذين إن دلا على
شيء ؛فإنما يدلان على مدى ضخامة حجم الثمار التي يجنيها من المنجم وهذه
المنطقة الضيعة عموما؛والتي لا يستعد للتنازل ولو عن جزء يسير منها؛لفائدة
البطالة وشباب الأرض.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Lunis
المدير العام
المدير العام
avatar

الدولة : المغرب
الجنس : ذكر
الميزان
مـسـاهـماتـي : 200
رصيدي : 559
سـمـعـتـي : 4
تاريخ التسجيل : 12/06/2010
عــمــري : 27
الموقع : http://.sudest.liberte.tv

مُساهمةموضوع: رد: منجم إميضر: بين الخوف الدائم وسياسة التخويف   7/29/2011, 22:56

Merci tanmert

مع تحيات,

إدارة:شباب السود إيست
 Www.sudest.liberte.tv
                 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://Sudest.on.ma
albbanist
أميضري كبير
أميضري كبير
avatar

الدولة : Imider
الجنس : ذكر
الاسد
مـسـاهـماتـي : 57
رصيدي : 108
سـمـعـتـي : 7
تاريخ التسجيل : 11/06/2011
عــمــري : 20

مُساهمةموضوع: رد: منجم إميضر: بين الخوف الدائم وسياسة التخويف   7/30/2011, 02:38

Merci nk a yassin

مع تحيات,

إدارة:شباب السود إيست
Albbanist
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
منجم إميضر: بين الخوف الدائم وسياسة التخويف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب الجنوب الشرقي :: 

! منتدى التعريف بإسامر و مشاكله !

-
انتقل الى: